0

معرفة النجوم مرتبطة بأحكام الغيب؟

انطلاقًا من رؤيتنا لأوضاع البشر وتعلقهم الملفت بالأمور الغيبية، أريد أن أعرف هل حقًا معرفة النجوم مرتبطة بأحكام الغيب أو العكس من ذلك إن كان صحيحًا أم لا؟

06:18 9 ديسمبر 2022 19مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 06:18 9 ديسمبر 2022

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق وخاتم المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين أجمعين، أما بعد

لا يمكن القول أبدًا أن معرفة النجوم مرتبطة بأحكام الغيب، فبعض المنجمين يقولون أنهم يعرفون المستقبل من علم التنجيم أو النجوم، وهذا أمرٌ كاذب لا يصح وهم في دجل وكذب، فالغيب والمستقبل بيد الله وحده ولا يعلمه إلا هو سبحانه، وقد فصّل أهل العلم في أمر وعلوم معرفة النجوم وأحكامها، فقسموها لثلاثة أقسام من حيث الحكم الشرعي، أما القسم الأول حيث يعتقد صاحبه أن النجوم مؤثرة وفاعلة بنفسها وهذا من الشرك والعياذ بالله، والقسم الثاني أن يكون بمعرفته للنجوم يستدل بحركتها على ما يكون في المستقبل، وهذا من ادّعاء علم الغيب والتنجيم، وهو كفر مخرج من الملة، فلا يعلم ما في السماء وما في الأرض إلا الله، أما القسم الثالث من معرفة النجوم وعلم النجوم فهو أن يعتقد صاحبه أن النجوم سبب لوقوع شر أو خير أي ينسب الأمور إلى النجوم بعد وقوعها، وهذا ما قالوا فيه أنّه شركٌ أصغر وهو يقود للشرك الأكبر، وهذا كله يدخل في نوع من أنواع معرفة النجوم ويعرف بعلم التأثير، حيث أنه يوجد نوعٌ آخر يسمى علم التسيير، كأن يستدل على المصالح الدينية والدنيوية بحركة النجوم، كمعرفة اتجاه القبلة ومعرفة الفصول، وهذا أمرٌ مشروع ولا حرج فيه والله أعلم

0