0

هل من شروط الصلاة النية؟

أثناء قراءتي عن الصلوات وتعلم الصلاة وكيفية تعليم الأطفال للصلاة، قرأت عن شروط الصلاة، والتي هي شروط وجوب وشروط صحة، ومما قرأت كان شرط الإسلام والعقل والتمييز والطهارة ورفع الحدث وستر العورة وغيرها، وكان مما استوقفني النية في الصلاة فهل هي شرط من شروط الصلاة أم أنها مستحبة وما الحكم الشرعي فيها؟

21:12 9 ديسمبر 2022 22مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 21:12 9 ديسمبر 2022

قد قال الشّيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: أنّ النّية في الصلاة شرطٌ من شروط صحّتها، ولا تُقبل الصلاة دون نيّةٍ ولا تصحّ، فقد ورد عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: “إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ وإنَّما لِكلِّ امرئٍ ما نوى”. [صحيح البخاري: 20/223] ومن هذا الحديث نستدلّ على أنّ كلّ عملٍ لا يصحّ إلّا بالنية، وكذلك الصّلاة، فالنية في الصلاة ركنٌ من أركانها وشرطٌ لصحّتها، كذلك دّلت العديد من الآيات القرآنية على أهمّية النّية عند الصلاة، ومنها قوله عزّ وجل: {تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا}. [الفتح: 29] والنية ضروريةٌ للتفريق ما بين النافلة وما بين الفرض، كذلك للنية نوعان نيّةٌ مطلقة وتكون عند صلاة الفرائض في وقتها فالنية تكون للصلاة، ونية معنيّة وتكون عند صلاة النوافل كالوتر والضّحى وقضاء الصلوات الفائتة فلا بدّ تعيينها، وإنّ سنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في النية أن يكون محلّها القلب، فلا يجوز للمسلم أن ينطقها بلسانه، لأنّ ذلك يعدّ من البدع العظيمة، فالمسلم يختار ويعقد نيّته بقلبه دون نطقها بلسانه، حيث أنّه لم يرد عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّه لفظ النية أو عن صحابته الكرام، وإنّما كان يعقد نيّته بقلبه كذلك الصحابة الكرام رضوان الله عليهم والله أعلم.

0