0

هل الزكاة لاتقبل من غير المسلم؟

أنا أعيش في بلاد ليست إسلامية، لكننا نحن المسلمين هناك نجتمع ونقيم بعض الأنشطة التي تذكرنا بديننا، وقد لاحظت حضور بعض الأشخاص من غير ديانات، حيث يقوموا بالمشاركة ببعض الأنشطة الإسلامية، ومنها دفع الزكواة، حيث يقومون بدفع بعض المال من أموالهم في ذلك فهل تقبل منهم هذه الزكاة؟

19:12 14 ديسمبر 2022 40مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 19:13 14 ديسمبر 2022

إن الشريعة الإسلامية واضحة في أمور العبادات، فالزكاة من العبادات والتي لا تقبل من المشرك والكافر وغير المسلم، بل إن من الشروط الأساسية في وجوب الزكاة على الناس الإسلام، فالمزكي لا بدّ له أن يكون مسلمًا، فقد قال تعالى: {وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلَّا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِه}. [سورة التوبة: الآية 54] وقد استدل على ذلك أهل العلم في الحديث الذي رواه عبد الله بن عباس -رضي الله- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَمَّا بَعَثَ مُعَاذًا رَضِيَ اللَّهُ عنْه علَى اليَمَنِ، قَالَ: إنَّكَ تَقْدَمُ علَى قَوْمٍ أهْلِ كِتَابٍ، فَلْيَكُنْ أوَّلَ ما تَدْعُوهُمْ إلَيْهِ عِبَادَةُ اللَّهِ، فَإِذَا عَرَفُوا اللَّهَ، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ قدْ فَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في يَومِهِمْ ولَيْلَتِهِمْ، فَإِذَا فَعَلُوا، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ فَرَضَ عليهم زَكَاةً مِن أمْوَالِهِمْ وتُرَدُّ علَى فُقَرَائِهِمْ، فَإِذَا أطَاعُوا بهَا، فَخُذْ منهمْ وتَوَقَّ كَرَائِمَ أمْوَالِ النَّاسِ”. [صحيح البخاري: 1458] فكل عمل من غير المسلمين لا يقبل، وقد قال تعالى: {وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {البقرة:217}، وقال تعالى: وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}. [سورة المائدة: الآية 5] فلا زكاة لمن لا إسلام له والله أعلم.

0