0

من اعتقد ان أحدا يعلم الغيب مع الله؟

إنّ بعض الأشخاص لدرجة مغالاتهم بحب سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- يقولون بأنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يعلم الغيب، وبعض الناس في حياتنا الآنية يصدقون أنّ هناك أشخاص قد يمكنهم معرفة الأمور الغيبية الدنيوية، فما هو حكم من اعتقد بعلم الخلق الغيب مع الله؟

06:20 9 ديسمبر 2022 14مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 06:20 9 ديسمبر 2022

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق وخاتم المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين أجمعين، أما بعد

إن الاعتقاد بأن أحدًا يعلم الغيب مع الله كفرٌ بالله وذلك بإجماع أهل العلم، فمن اعتقد بذلك فقد كذّب كتاب الله وكذّب بسنة نبيّه صلى الله عليه وسلم، وقد قال تعالى في كتابه العزيز: { قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ}.[سورة النمل: الآية 65] فلا يجوز لأحد أن يدّعي علمه الغيب، ولا يجوز لأحد أن يؤمن أو يصدّق أنّ أحدًا يعلم الغيب، فمن اعتقد بذلك فقد كفر بالله، فلا السحرة ولا والكهنة ولا الجن ولا حتى الأنبياء والرسل والملائكة يعلموا الغيب، فقد قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}. [سورة لقمان: الآية 34] أما الذين يتنبأوا بالمستقبل ويصدف أن يصدقوا بأمرٍ لا يعلمه السامع فهم إما تجسسوا وعلموا به قبل وصوله للسامع عن طريق الجن، أو كان مما استرق الجن سمع فألقوه في أذن الساحر مع الكذب، ولكن لا يكون غيبًا، فالغيب علمه عند الله وحده دون أحدٍ من خلقه، وقد أكّد النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بقوله: “مِفْتَاحُ الغَيْبِ خَمْسٌ لا يَعْلَمُهَا إلَّا اللَّهُ: لا يَعْلَمُ أَحَدٌ ما يَكونُ في غَدٍ، ولَا يَعْلَمُ أَحَدٌ ما يَكونُ في الأرْحَامِ، ولَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا، وما تَدْرِي نَفْسٌ بأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ، وما يَدْرِي أَحَدٌ مَتَى يَجِيءُ المَطَرُ”. [صحيح البخاري: 1039] والله أعلم.

0