0

مفتاح الكعبة مع من؟

ورد في الأثر أنّ للكعبة الشريفة مفتاح تتوارثه أجيال المسلمين من جيلٍ إلى جيل، وقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بخلود هذا الإرث مع أحد عائلات مكة المكرمة، فمن هي هذه العائلة؟

21:56 8 ديسمبر 2022 30مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 21:56 8 ديسمبر 2022

حياك الله، إنّ مفتاح الكعبة اليوم وإلى الأبد مع آل الشيبي، وذلك لأن النبي -صلى الله عليه وسلم – دفعه إليهم، وأخبرهم بخلودها معهم، حيث ورد عن صفية بنت شيبة أنها قالت: “فقامَ إليه علِيُّ بنُ أبي طالِبٍ ومِفتاحُ الكَعبةِ في يَدِه، فقال: يا رَسولَ اللهِ، اجمَعْ لنا الحِجابةَ مع السِّقايةِ، صلَّى اللهُ عليكَ. فقالَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أينَ عُثمانُ بنُ طَلحةَ؟ فدُعيَ له، فقال له: هاكَ مِفتاحُكَ يا عُثمانُ، اليَومُ يَومُ وفاءٍ وبِرٍّ”. [عمدة التفسير: 527/1] حيث سلّم النبي صلى الله عليه وسلم لشيبة بن عثمان بن طلحة، والذي تعرف ذريته اليوم باسم آل شيبة، والمفتاح معهم لا يجرؤ أحد على أخذه لأن الأحاديث الشرعية تخبر أن من ينزع هذا المفتاح منهم فهو ظالم، حيث تتناقل سدانة الكعبة المشرفة داخل عائلة الشيبي من شخصٍ لآخر بالتوارث، حيث إن سدانة الكعبة بحسب كتب التاريخ كانت عند إسماعيل عليه السلام، ثم عند ولده نابت بن إسماعيل، ثم انتقلت لأخواله بنو جرهم، ثم انتقلت إلى خزاعة، ثم استرجعها قصي بن كلاب بن مرة القرشي من خزاعة، ثم صارت في بني عبد الدار، إلى أن آلت إلى شيبة بن عثمان بن طلحة، وصارت تتوارث في أولاده جيلًا بعد جيل حتى اليوم الحالي.

0

أسئلة ذات صلة