0

متى يتم تغيير كسوة الكعبة؟

إن كسوة الكعبة الشريفة من الأمور التي تسر الناظرين ببهائها وجمالها، فهل يتم تغيير هذه الكسوة بشكل دوري، أمّ أنها ثابتة لا تتغير؟ وإن كانت تتغير بشكل دوري فمتى يتم تغيير كسوة الكعبة؟

22:14 8 ديسمبر 2022 22مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 22:14 8 ديسمبر 2022

حياك الله، نعم يتم تغيير كسوة الكعبة الشريفة بشكل دوري، ويتم تغيير كسوة الكعبة المشرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة في صباحه تحديدًا وذلك مرة واحدة كلّ عام، ويتم تغيير الكسوة لاستقبال الحجاج الذين يفيضون من منى في يوم النحر، وذلك لتأدية طواف الإفاضة، وتعد كسوة الكعبة واحدة من مظاهر التبجيل والتعظيم لواحدة من شعائر الله، وهي البيت الحرام، ويرجع تاريخ كسوة الكعبة إلى عهد إسماعيل عليه السلام، فقيل أن أول من كساها هو عدنان بن إد، وآخرون قالوا أن أول من كساها كاملة هو التّبع الحميري ملك اليمن، فكانت تكسى بالخصف ثم كسيت بالملاء والوصائل، ومن ثم بالجلد والقباطي، وكساها النبي صلى الله عليه وسلم بالثياب اليمانية، وباتت فيما بعد تكسى مرتين في العام، وفي العصر العباسي باتت الكسوة تصنع في مصر من الحرير الأسود، وكسيت بالحرير الأخضر والديباج الأحمر والأبيض، حتى ثبت اللون على اللون الأسود المطرز بخيوط الذهب، المكتوب بها آيات من كتاب الله، ومن الجدير بالذكر أنه يتم غسل كسوة الكعبة مرتين في السنة، مرة في شهر شعبان، ومرة في شهر ذي الحجة وتغسل بماء زمزم ودهن العود وماء الورد، وتستبدل كسوتها مرة في السنة كما ورد والله أعلم.

0

أسئلة ذات صلة