0

متى توفي عمر بن الخطاب؟

إن سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- كان الفيصل بين الحق والباطل ويفرق بينهما حتّى سمي فاروقًا، ومن المعروف أنه مات مقتولًا شهيدًا عند الله عز وجل بإذنه سبحانه وتعالى، فمتى توفي عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟

23:36 4 ديسمبر 2022 47مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 23:37 4 ديسمبر 2022

ذكر أهل العلم من المؤرخين أن وفاة الصحابي الجليل عمر بن الخطاب  -رضي الله عنه- كانت في صلاة الفجر يوم الأربعاء الموافق للسادس والعشرين من شهر ذي الحجة من العام 23 هـ، ومما ورد عنه رضي الله عنه أنه كان في حياته يتمنى الشهادة ويسأل الله أن يرزقه إياها على الدوام، وكان عندما يصعد المنبر في خلافته يدعو بذلك ويكثر من الدعاء، وقيل أنّه صعد ذات يوم على منبره، فخطب في الناس بقوله: “إن في جناتِ عدنٍ قصرًا له خمسمائةُ بابٍ على كلِّ بابٍ خمسةُ آلافٍ من الحورِ العينِ لا يدخلُه إلا نبيٌّ ثم التفت إلى قبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال هنيئًا لك يا صاحبَ هذا القبرِ ثم قال أو صديقٌ ثم التفت إلى قبرِ أبي بكرٍ فقال هنيئًا لك يا أبا بكرٍ ثم قال أو شهيدٌ ثم أقبل على نفسِه فقال وأنَّى لك الشهادةُ يا عمرُ ثم قال إن الذي أخرجني من مكةَ إلى هجرةِ المدينةِ قادرٌ أن يسوقَ إليَّ الشهادةَ قال ابنُ مسعودٍ فساقها اللهُ إليه على يدِ شرِّ خلقِه عبدٌ مملوكٌ للمغيرةِ”.[مجمع الزوائد: 57/ 9] فلما كان يوم وفاته خرج إلى صلاة الفجر، وقد تربص له أبو لؤلؤة المجوسي وهو في صلاته، فلما سجد طعنه بخنجرٍ كان معه وطعن معه اثني عشر صحابيًا، مات منهم ستة، ومات عمر شهيدًا مقتولًا مستجاب الدعوة ليدفن بجانب النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه.

0