0

ما هو مقدار ما يُعطى المساكين من الزكاة؟

لدى الكثير منا بعض الأقرباء الذين لا يكفيهم دخلهم الشهري، وهم دومًا بحاجة للمزيد من المال لتغطية مستلزمات الحياة الرئيسة، أي أن ذلك القريب من مستحقي الزكاة، ولكن اختلفنا أنا وأخي كم مقدار الزكاة الذي يستحقه، وقد قمنا بالبحث فلم نجد الإجابة، هل يمكن توضحوا مقدار الزكاة الذي علينا تقديمه له.

19:03 14 ديسمبر 2022 37مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 19:04 14 ديسمبر 2022

إن مقدار الزكاة التي تُقدم إلى المستحقين، أمرٌ بحث فيه أهل العلم قديمًا وحديثًا، فهو مقدار لم يحدده الشرع، لكن أهل العلم قالوا أن المسكين والفقير والمحتاج يعطى من الزكاة حدّ كفايته لعامٍ كامل، ولا يوجد حد للكفاية، وقال آخرون أنه يعطى ما ينقله من حال الفقر والمسكنة إلى حال الغنى، والأمر يختلف باختلاف البلد والحال والشخص، المهم أن تكون الزكاة من غير إسراف ومن غير تضييق، فيعطى حاجته وحاجة من عليه نفقتهم لسنة كاملة، وقد عرّف أهل العلم مفهوم الكفاية فقالوا أنها المقدار الذي يكفيه نفسه بما يليق بالمأكل والمشرب والملبس والمسكن وغيرها، وقد قال تعالى في محكم تنزيله: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}. [سورة التوبة: الآية 60] وقد بدأت هذه الأية بالفقراء والمساكين، فالأهم من مقاصد الزكاة سد حاجتهم، وقد أخبر كثير من أهل العلم كذلك أنّ المسكين يعطى بقدر دون النصاب الموجب للزكاة، وينبغي على القائمين على توزيع الزكاة مراعاة أحوال المحتاجين في البلاد كلها، فلا يعطى بعضهم على حساب ويعدل بينهم حتى لا يكونوا في عوز والله أعلم.

0