0

ماذا يقال في العزاء والرد عليه؟

إنّ الموت حق على كل البشر ولا بدّ أنّه آتٍ إلى بيوتنا وبيوت من نحبّ ذات يوم، والواجب على المسلمين تعزية بعضهم البعض، ولكن إذا ما تعرضنا لمثل هذه المواقف الحزينة ماذا يقال في العزاء وكيف يتم الرد عليه؟

10:17 29 نوفمبر 2022 121مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 10:17 29 نوفمبر 2022

بسم الله الرحمن الرحيم، نعم إنّ الموت حق على كلّ مسلمٍ وغير مسلم، ولا يلزم المرء بألفاظٍ مخصوصة ومشروطة لتعزية المرء أخيه أو الرد عليه، وقد بيّن الإمام الشافعي -رحمه الله- أنّه لا يوجد في التعزية شيء محدود، وإنّما تكون التعزية بالكلمات التي تجبر الخاطر بما يسر الله عز وجل ويرضيه، والغاية من التعزية والرد عليه هو الدعاء بالخير والصبر والسلوان لمن أصابه هذا المصاب العظيم، والتخفيف عن أهل الابتلاء، وإنّ المشهور في صيغ التعزية والرد عليها:

صيغة دعاء التعزية: 

عَظَّم الله أجرك ، وأحسن عزاءك ، وغفر لميتك ، وألهمك صبرًا، وأجزل لنا ولك بالصبر أجرًا، إن لله ما أخذ ، وله ما أعطى ، وكل شيء عنده بأجل مسمى.
عظّم الله أجركم وغفر لميّتكم وجعل مأواه الجنّة ونعيمها الأبدي، اللهمّ أسألك المغفرة والرّحمة لفقيدنا هذا، وألهم يا ربّ أهله بالصبّر والسّلوان.
رحم الله تعالى فقيدنا هذا وآسنه في وحدته ووحشته، وغفر له وجعله من أهل الجنّة، عظّم الله أجركم وجعلكم من الصابرين المحتسبين.
اللهمّ اربط على قلوب أهل الميّت، واجعلهم يا ربّ من الصابرين، إنّ العين لتدمع وإنّ القلب ليحزن، وإنّا بفراق فقدينا لمحزونون، رحمه الله.

صيغة الرد على ما يقال في العزاء:

جزاك الله تعالى عنّا كلّ الخير.
رحم الله تعالى موتانا وموتاكم وأحسن عزائنا وعزائكم.
الحمد لله ربّ العالمين على كلّ حال.
حسبنا الله ونعم الوكيل، جزاك الله خيرًا.
البقاء لله تعالى وحده لا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم.
ونعمَ بالله، شكر الله سعيكم.

0

أسئلة ذات صلة