0

ماذا يقال بعد الاذان؟

وصلنا ذات يومٍ إلى الصلاة في المسجد في وقتٍ باكر قبل أن يرفع الأذان للصلاة، فقام المؤذن وأذن، فلما انتهى أخذ الناس من حوله يرددون قول: “اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمدًا الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته”، فهل هذا الدعاء صحيح أم لا؟

10:36 29 نوفمبر 2022 107مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 10:36 29 نوفمبر 2022

نعم هذا الدعاء صحيح وقد ورد في السنة النبوية الشريفة، فقد روى جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: “مَن قالَ حِينَ يَسْمَعُ النِّدَاءَ: اللَّهُمَّ رَبَّ هذِه الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ، والصَّلَاةِ القَائِمَةِ آتِ مُحَمَّدًا الوَسِيلَةَ والفَضِيلَةَ، وابْعَثْهُ مَقَامًا مَحْمُودًا الذي وعَدْتَهُ، حَلَّتْ له شَفَاعَتي يَومَ القِيَامَةِ”،[صحيح البخاري، 614] كذلك ورد عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- قال: “إذا سَمِعْتُمُ المُؤَذِّنَ، فَقُولوا مِثْلَ ما يقولُ ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ، فإنَّه مَن صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّهُ عليه بها عَشْرًا، ثُمَّ سَلُوا اللَّهَ لِيَ الوَسِيلَةَ، فإنَّها مَنْزِلَةٌ في الجَنَّةِ، لا تَنْبَغِي إلَّا لِعَبْدٍ مِن عِبادِ اللهِ، وأَرْجُو أنْ أكُونَ أنا هُوَ، فمَن سَأَلَ لي الوَسِيلَةَ حَلَّتْ له الشَّفاعَةُ”،[صحيح مسلم، 384] كما يستحب قول أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، رضيت بالله رباً، وبمحمدٍ رسولا، وبالإسلام دينا، والله ورسوله أعلم.

0

أسئلة ذات صلة