0

ما هو حكم تجميل الأنف للضرر النفسي ابن باز؟

السلام عليكم، أعاني من بعض المشاكل النفسية عندما أنظر إلى وجهي في المرآة، حيث أشعر بأنني قبيحة، لذلك أود أن أجري بعض العمليات التجميلية للأنف وما حوله، فما حكم تجميل الأنف؟

20:48 5 ديسمبر 2022 36مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 20:49 5 ديسمبر 2022

إن الوارد عن الشيخ ابن باز -رحمه الله- في مسألة تجميل الأنف بسبب ما يسببه من ضرر نفسه أنه جائز، فالضرر النفسي من الأمور التي تبيح عمليات التجميل للأنف، فكل عمليات التجميل التي تكون لتزيل تشوه حاصل أو عيب ناتج مكتسب من حادث أو مرض، فهو جائز، وبالتالي فقد اختار الشيخ أن يكون الأمر مباحًا إن كان الأنف بتشوهه يسبب الإحراج والأذى النفسي لصاحبه، ومما يدل على ذلك ما ورد في الأثر فيما رواه عرفجة بن أسعد قال: “أنَّ جَدَّه عَرْفَجةَ بنَ أسعَدَ قُطِعَ أنفُه يومَ الكُلابِ، فاتَّخَذَ أَنْفًا من وَرِقٍ، فأنتَنَ عليه، فأمَرَه النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فاتَّخَذَ أَنْفًا من ذهَبٍ”.[تخريج سنن أبي داود: 4232] ولم يخالف الشيخ ابن باز أيٌّ من أهل العلم المعاصرين، فجميعهم قسّموا التجميل لقسمين وصنفوه في نوعين، ما يكون في إزالة العيب، وما يكون لزيادة التحسين، الأول جائزٌ بلا خلاف، والثاني محرمٌ بلا خلاف والله أعلم.

0