0

هل تعرض الشعر في العصر الاسلامي لفترة من الركود لأسباب؟

السلام عليكم ورحمة الله، أكتب بحثًا عن الشعر في العصور الإسلامية، وأود أن أعرف كيف كانت نظرة الخلافة الإسلامية للشعر والشعراء والأدب العربي، فهل تعرض الشعر في العصر الاسلامي لفترة من الركود؟ أم أنّه بقي فعالًا ومزدهرًا؟

11:59 8 ديسمبر 2022 20مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 12:00 8 ديسمبر 2022

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، إن الأدب العربي أو الشعر العربي في العصر الإسلامي الأول تعرض فعليًا لركود ملحوظ، فالشعر هو ما كان يتسيد فنون الأدب في الجزيرة العربية، وذلك في العصر الجاهلي، وهو ما كان يستخدمه العرب في نقل الحياة والمدح والذم والهجاء وغيرها، ولكن بظهور الدين الإسلامي وانتشاره بين العرب وشموليته في شبه الجزية العربية، فإن ذلك أدى لركود الشعر، وقد أشار الباحثون وأهل الاختصاص إلى أن البلاغة الإسلامية الكبيرة هي التي أثرت سلبًا على الشعر العربي الذي عجز عن مجاراة بلاغة الإسلام، وذلك أدى وبشكل مباشر على تراجع مكانة  الشعر والشعراء، بعد أن كانوا يحتلون الريادة، وكذلك من أبرز أسباب ركود الشعر أن المسلمين انشغلوا في العصر الإسلامي بالعبادة والجهاد وقتال الدول المشركة الكبيرة من روم وفرس، وكثرة الفتوحات الإسلامية في العالم، ولكن كان للعديد من الأدباء والشعراء المعاصرين آراءً مخالفة لما تم ذكره فقالوا أن الإسلام أثر إيجابًا على الشعر العربي وزاد في جماليته وأرفده بألفاظ ومعانٍ وأفكار عظيمة.

0