0

ما العلاقة بين العقيدة الاسلامية والاستقامة على دين الله؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أريد أن أعرف العلاقة بين العقيدة الإسلامية والاستقامة على الصراط، وكيف يؤثر فهم العقيدة بكون المؤمن مستقيماً في دينه وخلقه؟

17:01 9 ديسمبر 2022 14مشاهدة

0

إجابات الخبراء (1)

0

إجابة معتمدة
أيوب شامية
أيوب شامية . الشريعة
تم تدقيق الإجابة 17:02 9 ديسمبر 2022

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، إن العقيدة الإسلامية هي أصل الدين وأصل قبول أعماله، وهي منبع الإسلام والاستقامة على دين الله، فكل صاحب عقيدة قوية يكون مستقيمًا بأمر الله، وإن تصحيح الاستقامة يبدأ بتصحيح العقيدة الإسلامية، فالعقيدة كما عرّفها أهل العلم هي مجموعة من الأمور التي تطمئن بها النفوس وتصدق وتنزل يقينًا عند صاحبها، وهي في الإسلام الشريعة، فالإسلام يكون عقيدةً وشريعة، وتقوم على أصول العقيدة وأركان الإيمان، فالعقيدة أمور علمية يعتقد بها المسلم، والشريعة أمور عملية يطبقها المسلم، أما الاستقامة فهي تشير إلى تقويم الواقع بما يتناسب مع الشريعة الإسلامية، وتعني تمسك العبد بدينه وثباته عليه ودعوة الناس إليه، فقوة الشريعة الإسلامية وصلاحها في قلب العبد المسلم يؤدي به إلى الاستقامة والتي عرفها كثيرٌ من أهل العلم أنها الدين كله وأنها نتاج الإيمان ووجود العقيدة، وهي لزوم سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وقد وردت الاستقامة في القرآن الكريم في العديد من المواطن ومنها قول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ}. [سورة فصلت: الآية 30] والله أعلم.

0